المملكة المغربية : إختيار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره آلله، أفضل رئيس دولة في أفريقيا و العالم العربي و الإسلامي بإمتياز، و من بين أفضل رؤساء الدول في العالم، لسنة-2019م- من طرف مواقع المملكة .

Screenshot_٢٠١٩-١٢-٢٠-١٧-٥٥-١٣-1

المملكة المغربية : إختيار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره آلله، أفضل رئيس دولة في أفريقيا و العالم العربي و الإسلامي بإمتياز، و من بين أفضل رؤساء الدول في العالم، لسنة-2019م- من طرف مواقع المملكة .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 20 ديسمبر 2019م .

يا شعب أمتنا العظيم، لا يمر يوم دون أن يتحدث الرئيس الأمريكي السيد دونالد ترامب كما تحدثت مستشارته السيدة إيفانكا ترامب، و الرئيس الفرنسي و الروسي…و رؤساء الدول من أفريقيا و العالم العربي و الإسلامي، لينوهوا و يشيدوا و يشكروا جلالة الملك محمد السادس نصره آلله، على المجهودات الجبارة في إحلال السلم في العالم، و كيف إستطاع جعل من المغرب نموذجا يحتدى به في الديمقراطية و حقوق الإنسان و حرية التعبير…تقدما يبهر العالم أجمع، و حكمة جلالته أصبح يشهد بها الأعداء قبل الأصدقاء…و لا يجب أن ننسى بأن المغرب هو البلد العربي الوحيد الأكثر أمنا و إستقرارا، بفضل السياسة الحكيمة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره آلله و سدد خطاه، ملك في إنصات دائم لشعبه الوفي، قريب منهم، يحزنه ما يحزن شعبه و يسعده ما يسعد شعبه، ملك يضحي بماله، و بوقته، و صحته و راحته، و راحة أسرته الصغيرة، لكي تعيش أسرته الكبيرة، الشعب المغربي العظيم، بعزة و كرامة، ملك يسعى جاهدا لتقدم و إزدهار بلده، كما يسعى بكل جهد و قوة لضمان أمن العالم العربي و الإسلامي، و يساهم في الحفاظ على السلم بالعالم، أجل إن الدور الكبير الذي قام و يقوم به جلالة الملك محمد السادس نصره آلله، في نشر الإسلام المحمدي السمح في أفريقيا و العالم، دور عظيم في وقت كانت تسعى جماعات إسلامية عديدة و داعش لإعظاء صورة مشوهة عن الإسلام، حتى جعل الغرب بل الشباب العربي المسلم نفسه ينظر بشك و ريبة إلى الإسلام، الذي أصبحت صورته مقرونة للأسف بالقتل و الإرهاب و إقصاء الآخر، و لكن المبادرات القوية التي يقوم بها ملك البلاد جعلت العالم يعلم حقيقة الإسلام على أنه دين سلام، و لا ننسى زيارة قداسة البابا فرانسيس للمملكة بدعوة كريمة من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره آلله و سدد خطاه، زيارة جعلت العالم أجمع يؤمن بتعايش الحضارات و أتباع الثقافات و الديانات السماوية الثلاتة، اليهود،المسحيين و المسلمين، كلهم يجمعهم إله واحد لا شريك له…لقد نجح جلالته حفظه الله في نشر ثقافة السلم و التعايش ما جعل العالم أجمع يقف إجلالا و تقديرا لجلالته .
لهذا فإن علينا أن نكون فخورين بوطننا و ملكنا الذي إستطاع بحكمته و تبصره و بعد نظره جعل المملكة تجتاز بنجاح أخطر مرحلة تاريخية عرفتها الدول العربية و الإسلامية، مرحلة الربيع العربي و مخططات التقسيم و زرع الفتنة في الدول العربية، كما علينا أن نكون فخورين بالإنجازات العظيمة لملكنا عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، إنجازات لا تعد ولا تحصى و خير دليل مكانتنا بين الأمم و ما ننعم به من وحدة و أمن و أمان، كما لا ننسى عودتنا الميمونة لأسرتنا الأفريقية الكبرى و نجاحاتنا المتتالية في إفشال مؤامرات الأعداء و الخصوم… و بهذه المناسبة فإننا نتشرف في مواقع المملكة المغربية بإختيار الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية الشريفة، أفضل رئيس دولة في أفريقيا و العالم العربي و الإسلامي بإمتياز، و من بين أفضل رؤساء دول العالم، لسنة 2019م ، كما سبق و أن إختارته مواقعنا سنة 2016 م و 2017م و 2018م، (و ما سبقتها من سنوات، مند توليه حفظه الله عرش أسلافه الميامين)، و عن جدارة و إستحقاق لأنه رجل المبادرات الإنسانية النبيلة، و لحكمته و شجاعته في إتخاذ القرارات و المبادرات الإنسانية الجريئة لما يخدم السلم و الأمن الأفريقي و العالم العربي و الإسلامي و العالمي، و إننا و لكل هذه الإعتبارات، نقترح ترشيحه لنيل جائزة نوبل للسلام،
أجل إن المجهودات المستمرة التي مافتئ الملك محمد السادس ملك المغرب يبدلها في سبيل إحلال السلم و التعايش، و نبذ العنف في العالم، و نشر ثقافة التسامح و التعايش بين أتباع الديانات السماوية و نشر ثقافة الحوار و الإخاء و التعاون بين الحضارات، و الدفاع عن القدس و عن القضية الفلسطينية بصفته رئيس لجنة القدس و بصفته أمير المؤمنين، و طبعا المؤمنين تضم أتباع الأديان السماوية الثلاثة اليهودية و المسيحية و الإسلام …كما أن بفضل مجهودات جلالة الملك ٱصبح المغرب بلدا نمودجا يحتدي به في الديمقراطية و حقوق الإنسان …لكل هذا و إعترافا بالجميل و تقديرا لكل هذه المباذرات و المجهودات، أصبح لزاماً أخلاقياً و أدبيا على كل القوى الحية و محبوا السلام و أنصار الديمقراطية في العالم، ترشيح ملك المغرب محمد السادس لنيل جائزة نوبل للسلام، و إعتباره من أفضل رؤساء الدول في العالم، لسنة 2019م بإمتياز.

“قل جاء الحق و زهق الباطل، إن الباطل كان زهوقا “صدق الله العظيم .

و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
مواقع المملكة المغربية

FB_IMG_1576224026269
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

FB_IMG_1575833221355

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الدكتورة عزيزة الطيبي و الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ أحمد فاضل و الأستاذ و الكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي علمي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي إبراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذ مصطفى خطاب المغربي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى و الماجيدي السعدية…و باقي الأخوات و الإخوة الكرام

تعليق 1

اكتب تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s